healthy primal banner advert2

( حزبُ الدَوْرُ الأَعْلَى)
المُسَمَّى:
(حِزْبُ الوِقَايَةِ لِمَنْ أَرَادَ الوِلَايةَ)
لسَيِّدي مُحيي الدِّين الحاتميِّ الطَّائيِّ الأنْدَلُسِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ (1)

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

اللَّهُمَّ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِكَ تَحَصَّنْتُ فَاحْمِنِي بِحِمَايَةِ كِفَايَةِ وِقَايَةِ حَقِيقَةِ بُرْهَانِ حِرْزِ أَمَانِ {بِسْمِ اللَّهِ} ، وَأَدْخِلْنِي يَا أَوَّلُ يَا آخِرُ مَكْنُونَ غَيْبِ سِرِّ دَائِرَةِ كَنْزِ {مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ} ، وَأَسْبِلْ عَلَيَّ يَا حَلِيمُ يَا سَتَّارُ كَنَفَ سِتْرِ حِجَابِ صَيَانَةِ نَجَاةِ {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ}. 

golf336

وَابْنِ يَا مُحِيطُ يَا قَادِرُ عَلَيَّ سُورَ أَمَانِ إِحَاطَةِ مَجْدِ سُرَادِقِ عِزِّ عَظَمَةِ {ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ} ، وَأَعِذْنِي يَا رَقِيبُ يَا مُجِيبُ وَاحْرُسْنِي فِي نَفْـسي وَدِينِي وَأَهْلِي وَمَالِي [وَوَالِدَيَّ] وَوَلَدِيْ بِكَلَاءَةِ إِغَاثَةِ إعَاذَةِ {وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ}. 

وَقِنِي يَا مَانِعُ يَا نَافِعُ بِآيَاتِكَ وَأَسْمَائِكَ وَكَلِمَاتِكَ شَرَّ الشَّيطَانِ وَالسُّلْطَانِ وَالإِنْسَانِ فَإِنْ ظَالِمٌ أَوْ جَبَّارٌ بَغَىٰ عَلَيَّ أخَذَتْهُ {غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللَّهِ} ، وَنَجِّنِي يَا مُذِلُ يَا مُنْتَقِمُ مِنْ عَبِيدِكَ الظَّالِمِينَ البَاغِينَ عَلَيَّ وَأَعْوَانِهِمْ فَإِنْ هَمَّ لِي أَحَدٌ مِنْهُمْ بِسُوءٍ خَذَلَهُ اللَّهُ {وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَـرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ}.

وَاكْفِنِي يَا قَابِضُ يَا قَهَّارُ خَدِيعَةَ مَكْرِهِمْ وَارْدُدْهُمْ عَنِّي مَذْمُومِينَ مَدْحُورِينَ بِتَخْسِيرِ تَغْيِيرِ تَدْمِيرِ {فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ} ، وَأَذِقْنِي يَا سُبُّوحُ يَا قُدُّوسُ لَذَّةَ مُنَاجَاةِ {أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ} بفَضلِ اللَّهِ. 

golf336

وَأَذِقْهُمْ يَا ضَارُّ يا مُـمِيتُ نَكَالَ وَبَالِ زَوَالِ {فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ وَالْحَمْدُ للَّهِ} ، وَآمِنِّي يَا سَلَامُ يَا مُؤْمِنُ صَوْلَةِ جَوْلَةِ دَوْلَةِ الأَعْدَاءِ بِغَايَةِ بِدَايَةِ آيَةِ {لَهُمُ البُشْرَىٰ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ}. 

وَتَوِّجْنِي يَا عَظِيمُ يَا مُعِزُّ بِتَاجِ مَهَابَةِ كِبْرِيَاءِ جَلَالِ سُلْطَانِ مَلَكُوتِ عِزِّ عَظَمَةِ {وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ للَّهِ} ، وَأَلْبِسْنِي يَا جَلِيلُ يَا كَبِيرُ خِلْعَةَ جَلَالِ جَمَالِ إِقْبَالِ إكمال {فَلَـمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ للَّهِ}. 

وَأَلْقِ يَا عَزِيزُ يَا وَدُودُ عَلَيَّ مَحَـبَّـةً مِنْكَ لتَنْقَادُ وَتَخْضَعُ لِي بِهَا قُلُوبُ عِبَادِكَ بِالـمَحَبَةِ وَالـمَعَزَةِ وَالـمَودَّةِ مِنْ تَعْطِيفِ تَلْطِيفِ تَأْلِيفِ {يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبَّاً للَّهِ}، وَأَظْهِرْ عَلَيَّ يَا ظَاهِرُ يَا بَاطِنُ آثَارَ أَسْرَارِ أَنْوَارِ {يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَىٰ الْـمُؤْمِنِينَ أَعِـزَّةٍ عَلَىٰ الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ}.

See also  The Almighty Has Better Answer

وَوَجِّهِ اللَّهُمَّ يَا صَمَدُ يَا نُورُ وَجْهِي بِصَفَاءِ أُنْسِ إِشْرَاقِ {فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ للَّهِ} ، وَجَمِّلْنِي يَا بَدِيعَ  السَّمَوَاتِ  وَالأَرْضِ يَا ذَا الجَلَالِ وَالإِكْرَامِ بِالفَصَاحَةِ وَالبَلَاغَةِ والبَرَاعَةِ ، {وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي} ، بِرِقَّةِ رَأْفَةِ رَحْمَةِ {ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ}. 

وَقَلِّدْنِي يَا شَدِيدَ البَطْشِ يَا جَبَّارُ يَا قَهَّارُ سَيْفَ الهَيْبَةِ والشِّدَّةِ وَالقُوَّةِ وَالمـَنَعَةِ مِنْ بَأْسِ جَبَرُوتِ عِزَّةِ {وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللَّهِ} ، وَأَدِمْ عَلَيَّ يَا بَاسِطُ يَا فَتَّاحُ بَهْجَةَ مَسَـرِّةِ {رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي} ، بِلَطَائِفِ عَوَاطِفِ {أَلـمْ نَـشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ} ، وَبِأَشَائِرِ بَشَائِرِ {يَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْـمُؤْمِنُونَ بِنَصْر اللَّهِ}. 

وَأَنْزِلِ اللَّهُمَّ يَا لَطِيفُ يَا رَؤوفُ بِقَلْبِي الإِيمَانَ والاِطْمِئْنَانَ وَالسَّكِينَةَ لِأَكُونَ مِنَ {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ} ، وَأَفْرِغْ عَلَيَّ يَا صَبُورُ يَا شَكُورُ صَبْرَ الَّذِينَ تَدَرَّعُوا بَثَبَاتِ يَقِينِ {كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ}.

وَاحْفَظْنِي يَا حَفِيظُ يَا وَكِيلُ مِنْ بَينِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي وَعَنْ يَمِينِي وَعَنْ شِمَالِي وَمِنْ فَوقِي وَمِنْ تَحْتِي بِوُجُودِ شُهُودِ جُنُودِ {لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ} ، وَثَبِتِ اللَّهُمَّ  يَا ثَابِتُ يَا قَائِمُ يَا دَائِمُ قَدَمَيَّ كَمَا ثَبَّتَّ القَائِلَ {وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللَّهِ}. 

وَانْصُرْنِي يَا نِعْمَ الـمَولَىٰ وَيَا نِعْمَ النَّصِيرُ عَلَىٰ أَعْدَائِي نَصْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُ {أَتَتَّخِذُنَا هُزُواً قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ} ،  وَأَيـِّدْنِي يَا طَالِبُ يَا غَالِبُ بِتَأَيِيدِ نَبِيِّكَ سيِّدنا مُحَمَّدٍ -ﷺ- المُؤَيَّدِ بِتَعْزِيزِ تَوْقِيرِ {إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَـشِّراً وَنَذِيراً  لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ} ، وَاكْفِني يَا كَافِي يَا شَافِي الأَعْدَاءِ والأَسْوَاءِ بِعَوَائِدِ فِوَائِدِ {لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَىٰ جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِّنْ خَشيْةِ اللَّهِ}. 

وَامْنُنْ عَلَيَّ يَا وَهَّابُ يَا رَزَّاقُ بِحُصُولِ وُصُولِ قَبُولِ تَيْسِيرِ تَسْخِيرِ {كُلُواْ وَاشْرَبُواْ مِن رِزْقِ اللَّهِ} ، وَتَوَلَّنِي يَا وَلِيُّ يَا عَلِيُّ بِالوِلَايَةِ وَالعِنَايَةِ وَالرِعَايَةِ وَالسَّلَامَةِ بِمَزِيدِ إِيرَادِ إِسْعَادِ إِمْدَادِ {ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللَّهِ}[يوسف:38]. 

وَأَكْرِمْنِي يَا غَنِيُّ يَا كَرِيمُ بِالسَّعَادَةِ وَالكَرَامَةِ وَالـمَغْفِرَةِ كَمَا أَكْرَمْتَ {الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ} ، وَتُبْ عَلَيَّ يَا تَوَّابُ يَا حَكِيمُ تَوْبَةً نَصُوحَاً لِأَكُونَ مِنْ {الَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ}. 

See also  الصلاة الجامعة لمقاصد المُصلين علىٰ سيِّد الأوَّلينَ والآخرين ﷺ

وَأَلْزِمْنِي يَا وَاحِدُ يَا أَحَدُ كَلِمَةَ التَّقوىٰ كَمَا أَلْزَمْتَ حَبِيبَكَ سَيِّدَنَا مُحَمَّدَاً ﷺ حَيْثُ قُلْتَ {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ} ، وَاخْتِمْ لِي يَا رَحْمَنُ يَا رَحِيمُ بِحُسْنِ خَاتِمَةِ النَّاجِينَ والرَّاجِينَ {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ} ، وَأَسْكِنِّي يَا سَمِيعُ يَا قَرِيبُ جَنَّةً أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ {دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ} .

يا اللَّهُ ، يا اللَّهُ ، يا اللَّهُ ، يا ربُّ ، يَا نَافِعُ ، يَا رَحْمَنُ ، يَا رَحِيمُ ، أَسْأَلُكَ بِحُرْمَةِ هَذِهِ الأَسْمَاءِ وَالآيَاتِ وَالكَلِمَاتِ سُلْطَانَاً نَصِيرَاً ، وَرِزْقَاً كَثِيرَاً ، وَقَلْبَاً قَرِيرَاً ، وَقَبْرَاً مُنِيرَاً ، وَحِسَابَاً يَسِيرَاً ، وَأجراً كَبِيراً ، وَصَلَّىٰ اللَّهُ عَلَىٰ سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٍ وعلىٰ آله وصحبه ، وَسَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيرَاً كَثِيرَاً . /انتهى/

[ما يلي ملحق الحزب انتهى]

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

بسْمِ الله احتَسَبْنَا باللهِ الَّذِي لاشَيْءَ يَمْتَنِعُ مِنْهُ ، وبِعِزَّةِ الله الَّتِي لا تُرامُ ولا تُضَامُ ، وبِسُلْطانِ اللهِ المَنِيعِ تَحَجَّبْنا ، وبأسْمائِهِ الحُسْنىٰ كُلِّها عائِذِينَ مِنَ الأَبالِسَةِ ومِنْ شَرِّهِمْ ، ومِنْ شَرِّ شَيْطِانِ الإنْسِ والجنِّ ، ومِنْ شَرِّ كُلِّ مُعْلِن ومُسِرٍّ ، ومِنْ شَرِّ ما يَخْرُجُ باللَّيلِ ويَكْمُنُ بالنَّهار ، ويَخْرُجُ بالنَّهارِ ويَكْمُنُ باللَّيلِ ، ومِنْ شَرِّ ما ذَرَأَ وبَرَأَ ، ومِنْ شَرِّ ما خَلَقَ وما يَخلُقُ ، ومِنْ شَرِّ إبْلِيسَ وجُنُودِهِ ، ومِنْ شَرِّ كُلِّ دابَّةٍ أنْتَ آخِذٌ بِناصِيَتِها إنَّ رَبِّي علىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ، أعُوذُ بِمَا أسْتَعاذَ بِهِ مُوسىٰ وعِيسىٰ وإبراهيم الَّذي وَفَّىٰ ، ومِنْ شَرِّ مَا يُتَّقىٰ أَعُوذُ بالله السَّمِيع العَلِيمِ مِنَ الشِّيطانِ الرَّجِيمِ

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{وَالصَّافَّاتِ صَفًّا * فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا * فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا * إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ * رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ * إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ * لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَىٰ الْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ * دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ * إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ}

——————–
ما ورد في فضائل هذا الحزب المبارك:
قَالَ الشيخ محمد القاوقجي رحمه الله: أَن أَهل الاختصاص أَجمعوا أَنَّ لهذا الدَوْرِ جملة خواص من المحبة والمعزة فِي قُلُوْب البشر، من كُلّ أَنثى وذكر، ومن لازمه بعد صلاة الصبح تنفتح لَهُ من العالم العلوي والسفلي ما لا يحصى من المنح، ومن حمله كان مهاباً عِنْدَ الحكام، محبوباً لجميع الأَنام، وينفع للقرناء، والتوابع وأَم الصبيان، والسحرة والمكرة والفجرة من الأَنس والجان، ومن القولنج والريح الأَحمر، وللبيع والشراء وقضاء كُلّ أَمر تعسر، ولإِبطال السحر، وللسفر فِي البر والبحر، ولعسر الولادة، وبلوغ مراتب السيادة، ولدغ الحية والعقرب وسائر الهوام، وللحفظ من الطعن والطاعون وشر اللئام، ومن لازمه عقيب الواقعة بعد العصر كثر رزقه وانتفى عنه الفقر، ومن وضعه مع الميت وقاه الله عذاب القبر، وأَمّنه من سؤال منكر ونكير ونجاه فِي الحشر.

See also  THE MIRACULOUS NIGHT JOURNEY OF THE PROPHET

 وقال الشيخ الحاج إسماعيل القادري فِي كتابه الفِيوضات الربانية: فمن حمله كان من البليَّات الأرضية والسَّماوية مصوناً، ومن جميع البليَّات والأذيات الشيطانية والجنية والإنسية محفوظاً، وينفع من الطعن والطاعون ومن الريح الأحمر ومن السحر وعسر الولادة ولحلِّ المربوط وهو حصنٌ حصينٌ وحرز مكين وكنفٌ أمينٌ من كيد الأعداء والنصرة عليهم تكون ظاهرةً وباطنةً خصوصاً لمن واظب على قراءته بعد فريضة الصبح ينتج له الطاعة من العالم العلوي والسفلي ويرى العجائب والعجب من نفوذ الكلمة وتوجه الناس إليه وإقبالهم عليه بالمحبة والمعزة والمودة والإجلال والهيبة لأنه سرٌ من أسرار الله العجيبة وكنوزه المصونة الغريبة لكن يحتاج وقت قراءته إلى حضور القلب وإخلاص النية والمواظبة عليه والفوائد في العقائد فاعرف قدره ترَ بركته وخيره إن شاء الله تعالى.

وحدثني الشيخ عبيد الله القادري فقال: رأيت النبي ﷺ في الرؤيا فسألته عن حزب الدور الأعلى فقال: إنه دعاء عظيم ومن قرأه ثلاث مرات قضيت حوائجه بإذن الله تعالى، قال الشيخ: فقلت له يا رسول الله أخبرني والدي أنه يقرأ إحدى وأربعين مرة للحوائج؟ فقال ﷺ: هذه للمهمات وليس للحوائج، والمهمات هي الحوائج المهمة التي يهتم لها الإنسان، وهي أكبر من الحوائج .

healthy primal banner advert2

Hits: 0